fbpx

وضعت القوانين لسلامة وأمن ورقي وتقدم  المجتمعات , ولضبط سلوك الأفراد وتحديد الحقوق والواجبات ولصون الحريات , وفي ظل النظم والإجراءات القانونية المعقدة وحالة التشابك في العلاقات والمصالح التي فرضتها الحياة المعاصرة صار لزاماً على كل شخص أن يستشير أهل الخبرة قبل أن يقدم على أي عمل من شأنه أن يرتب آثاراً أو إلتزامات قانونية , أيا كانت طبيعة هذا العمل سواء كان إجتماعياً كالزواج والطلاق .. أو إقتصادياً كإنشاء شركة أو مشروع . أو تجارياً كالشراء والبيع , والمعاملات اليومية .. فمن المغامرة أن تدخل شريكاً في شركة دون أن تستشير محامياً لتعرف الإلتزامات القانونية التي تترتب على تأسيس الشركات , أو أن تبرم عقداً دون أن تقف على الآثار التي يرتبها هذا العقد في حقك .

ويمكن تعريف الاستشارة القانونية بأنها طلب المشورة والرأي القانوني بخصوص مسألة محددة حيث يسعى من خلالها طالب الاستشارة إلى معرفة حكم القانون بخصوص الموضوع المطروح، مستعينا بالخبرة القانونية والتجربة العملية والعلمية للمستشار ,

والإستشارات القانونية هي أحد أعمال المحاماة , وقيمة الاستشارة القانونية أياً كانت لا تقارن بقيمة الخسائرة المادية  والمشاكل القانونية التي قد تنتج عن التصرف بدون إستشارة محامياً أو شركة إستشارات قانونية مختصة في نفس المجال ، ولعل كثرة القضايا والمنازعات سببها عدم أخذ الرأي القانوني من أهل الخبرة بشأن المعاملات والتصرفات وضرورة توثيق الحقوق , ومجال الإستشارات القانونية أوسع وأشمل من التقاضي لذلك أصبحت شركات المحاماة العالمية تقدم خدمات قانونية وإستشارية على مستوى دولي للأفراد والشركات من دول شتى ,

وهناك عدة أنواع ووسائل لتقديم الاستشارة القانونية وبشكل عام سوف نذكر منها,

الإستشارة الشفهية و تقدم عن طريق إجتماع بين طالب الاستشارة و المستشار تطرح فيه المسألة ويتم الاطلاع على كافة الأوراق و المستندات المتوفرة لدى طالب الاستشارة ويتم بحث الوقائع والتفاصيل حتى تتكون لدى المستشار صورة واضحة ودقيقة يستطيع من خلالها تحديد الحالة من الناحية القانونية وتقديم شرح مفصل بشكل شفهي عن كافة الاحتمالات الواردة من الناحية القانونية بخصوصها , ويمكن أن تقدم الإستشارة الشفهية هاتفياً,

وهناك الإستشارة المكتوبة , حيث يقوم المستشار بتقديم الاستشارة بشكل خطي يشمل الوقائع والمستندات والمسألة المطروحة بشكل واضح ودقيق وينتهي بالرأي القانوني , هذا بالاضافة الى امكانية تقديمها عن طريق البريد الالكتروني مما يسهل التواصل بين طالب الاستشارة و المستشارين بغض النطر عن المسافة بينهما.